مرحبا بكم فى منتديات ماى ايجى يشرفنا حضوركم الى المنتدى نحن فى انتظار مواضيعكم افادكم وافادنا الله جميعا تحياتى اداره المنتدى



 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
ادراه منتديات ماى ايجى ترحب بالزائرين
للاعلانات يرجى ارسال ايميل على البريد الالكترونى elgold_2012@yahoo.com
شكر خاص لكل المشتركين فى المنتدى ونأمل كثير من الابداع والتميز
من يريد الترقيه الى مشرف فعليه ارسال ايميل الى الاداره
اللهم احفظ مصر لنا
مفاجأت ماى ايجى اجدد الافلام الحصريه على المنتدى قبل اى حد
مسابقه افضل عضو قريبا

شاطر | 
 

 مواقف اسلاميه (طلحه بن عبيد الله)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
قدوتى رسول الله
مشرف القسم الاسلامى
مشرف القسم الاسلامى


عدد المساهمات : 19
تاريخ التسجيل : 11/11/2011

مُساهمةموضوع: مواقف اسلاميه (طلحه بن عبيد الله)   الجمعة نوفمبر 18, 2011 5:52 pm

مواقف إسلامية

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته


شهيد يمشى على الارض

كان طلحة بن عبيد الله منذ اسلامه و هو لا يفارق الرسول صلى الله عليه وسلم و لا ابو بكر , سمى طلحة الفياض و طلحة الخير لأنه يوزع ارباح تجارته على الفقراء , و دافع عن النبي صلى الله عليه و سلم في غزوة أحد حتى اصيب في جسده 72 جرحا , وبترت احدى اصابعه , و مسح النبي صلى الله عليه و سلم على جسده يوم أحد و قال : " اللهم اشفه و قوة " و قال عنه النبي صلى الله عليه و سلم " من سره أن ينظر الى شهيد يمشي على الارض , فلينظر إلى طلحة بن عبيد الله "

وهو أحد المبشرين بالجنة , و قال له النبي صلى الله عليه و سلم " ابشر أبا محمد , أن الله غفر لك ما تقدم من ذنبك و ما تأخر " و استشهد في موقعة الجمل .

غسيل الملائكة

قتل حنظله في بدر , وبعد انتصار المسلمين , تفقد الرسول صلى الله علية وسلم , القتلى فوجد حنظله مقتولاً و بالقرب منه ماء , فسأل الرسول صلى الله عليه و سلم الصحابة من الذي غسل حنظلة ؟ فقالوا له لا أحد , فنزل جبريل عليه السلام , وقال : يا محمد , أن حنظلة نائماً مع زوجته , و لما سمع المنادي ينادى : هلموا إلى الجهاد , خرج و دخل المعركة , وقاتل إلى أن قتل , فامر الله الملائكة بأن تنزل من السماء , فتغسله , فسمى " غسول الملائكة ".

أول من سن ركعتين قبل القتل
هو الصحابي الجليل خبيب بن عدى رضى الله عنه , وذلك عندما قدم به المشركين أسيراً إلى مكة حيث سيق الى منطقة التنعيم للأنتقام و النيل منه , و قتله أمام الملأ بعد أن ظفروا به غدراً , فسالوه عما اذا كان يريد شيئا ؟ فقال : أن شئتم أن تتركوني اركع ركعتين قبل مصرعي , ففعلوا , ووقف خبيب و صلى ركعتين , ثم اقبل على زعماء القوم , يقول : و الله لولا أن تظنوا أني أطلت الصلاة جزعاً من الموت , لأستكثرت من الصلاة , وعندما سأله عما إذا كان يريد الرجوع عن دينه مقابل العفو عنه , فرفض

و ما لبثوا أن صلبوه , و أخذوا يمثلون فى خبيب حياً و فيقطعون من جسده القطعة تلو القطعة , و هم يقلون له : أتحب أن يكون محمد مكانك و أنت ناج ؟ فيقول : و الدماء تنزف منه : و الله ما أحب أن أكون أماناً و ادعاً في أهلي و ولدي و أن محمد يؤخر بشوكة , فتعالت الأصوات أن اقتلوه 0000

فقتلوة بالسيوف و الحراب و خبيب رافع بصره الى السماء و يقول ., اللهم أحصهم عددا , و أقتلهم بددا , و لا تغادر منهم أحداً , ثم لفظ أنفاسه الأخيرة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مواقف اسلاميه (طلحه بن عبيد الله)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم عام :: القسم الاسلامي-
انتقل الى: